بناء على الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد – حاكم إمارة الشارقة – حفظه الله ورعاه وتوجيهاته الحكيمة لتكون الإمارة بيئة مثلى مراعية للسن يحظى القاطنين عليها بأفضل الخدمات والبرامج والبنية التحتية التي تحقق رفاهيتهم وصولا بهم لشيخوخة آمنة وسعيدة ، فقد انضمت إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن في سبتمبر2016 ،،

وفي إطار تعاون الجهات والمؤسسات الحكومية في المشاركة في ترسيخ هذه الروىء والأهداف ، وبتوجيهات من سعادة الدكتور عبدالعزيز المسلم – رئيس معهد الشارقة للتراث ، فقد كان المعهد من المؤسسات الداعمة لهذا البرنامج منذ عام 2017 ،، بتقديم مبادرة لكبار السن تحت مسمى (بركة التراث ) ،، تقوم المبادرة على تقديم برامج متنوعة تهدف إلى دمج كبار السن في المجتمع بشكل مباشر ، ومشاركتهم في أنشطة المعهد بما يتناسب مع المعايير والأهداف التي حددتها اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشيكة العالمية المراعية للسن ..

وعلى مدى السنوات السابقة تبنى المعهد إقامة معارض خاصة سنوية لمجموعة من كبار السن من أصحاب الحرف والصناعات التقليدية بهدف تسليط الضوء عليهم بشكل مباشر ومشاركتهم مع جميع أفراد المجتمع ، وأقيمت هذه المعارض في المعهد وبمشاركة دائرة الضواحي والقرى في مهرجان ضواحي 8 ، وضمن برنامج أيام الشارقة التراثية الدورة 16

وفي هذا العام نكمل ما بدأناه بتخصيص حلقة نقاشية بعنوان (حماة الذاكرة) ضمن مبادرة بركة التراث ، نحاور فيها مجموعة من كبار السن من الشارقة والمنطقة الوسطى ومدينة خورفكان المهتمين بالتراث وجمع المقتنيات القديمة والتعرف على السيرة الذاتية لكل منهم ، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي

مرفق لكم برنامج المبادرة :

By Nasira

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *